الرئيسية » جراحة السمنة

السمنة أحد أكثر الأمراض تحديا لدى العديد من الناس الذين يكافحون من أجل التخلص منها. وبلا شك، فإن الحمية والتمارين الرياضية هي أولى خيارات العلاج؛ ومع ذلك، فقد لا تعطي نتائج ملحوظة لدى بعض البدناء من ذوي البدانة المعتدلة إلى الشديدة. وقد كشفت العديد من الدراسات أن جراحة انقاص الوزن هو الإجراء المناسب لمساعدة هؤلاء الناس على فقدان الوزن وتحسين صحتهم.

اقع، تؤدي جراحات علاج البدانة الناجحة لتغيير جذري بأسلوب الحياة للبدناء. من خلال الارتقاء بنوعية حياتهم ونشاطهم البدني. فعادة، يعاني البدناء من عدة أمراض خطيرة تهدد صحتهم يصابون بها مع مرور الوقت كنتيجة للوزن الزائد الذي يصاحبه قلة في الحركة والنشاط البدني. والتي تشمل ولا تقتصر على: أمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكولسترول، والسكري، والتهاب المفاصل، ومشاكل في التنفس، والعقم. وعلى النقيض من جراحات علاج البدانة، فإن الأشخاص الذين يخضعون لجراحات علاجية أخرى يشهدون تحسنا كبيرا في حالتهم الصحية. وبالإضافة إلى النتيجة الإيجابية الرئيسة المتمثلة بفقدان الوزن، فإن جراحة البدانة تقلل من ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم. وتدريجيا، يقضي على مشاكل التنفس، ويحد من تطور المرض، ويقلل من مخاطر الإصابة بحالات خطيرة

يجب أن تتوفر المواصفات التالية في المريض المرشح لجراحات

  • ن يكون بين 18-65 سنة. ومع ذلك، يعتبر المرضى الأصغر سنا أو الأكبر سنا وفقا لحالتهم الصحية مرشحة أيضاً للعملية بعد دراسة الحلة بشكل منفصل.
  • أن يكون المريض قد مر بعدة تجارب سابقة فشلت لانقاص الوزن تحت إشراف طبي
  • ن يكون مؤشر كتلة الجسم لديهم (BMI) 40 أو أكثر، أو أن يكون مؤشر كتلة الجسم من 30 حتى 39.0 مع وجود مرض مزمن واحد أو أكثر.
مفتوح